تاريخيا كان يعمل على نقل الجنين إلى باطن الرحم مباشرة بعد الحقن المجهري لأن الأجنة لا تستطيع العيش لمدة تتجاوز الثلاثة أيام في ذلك الوقت. أما في الوقت الراهن و بسبب التطور المستمر و الخبرة في علم الأجنة نستطيع أن نبقي الجنين حتى اليوم الخامس في الحاضنة، ثم نقوم بنقل الجنين إلى جوف الرحم. تسهم هذه المقاربة في تحسين عملية إختيار الجنين المناسب و زيادة نسبة نجاح الحمل.

إن آخر احصائاتنا تبين أنه 75% على الأقل من مرضانا من الأجنة المنقولة في عياداتنا تكون في اليوم الخامس في مرحلة الكيسة. لهذا السبب لدينا النسبة الأعلى لحدوث الحمل في لندن بعد نقل الأجنة في هذه المرحلة الجنينية.

انظر كيف تكون عملية تكوين الجنين إلى اليوم الخامس أو ما يعرف بمرحلة الـ Blastocyst

© 2019 The Centre for Reproductive & Genetic health