© 2019 The Centre for Reproductive & Genetic health

ابتدأ العمل بهذه التقنية عام 1990. تساعد هذه التقنية الزوجين على إنجاب طفل خال من الأمراض المنقولة جينيا و المعروفة عند أحد الزوجين. تستخدم هذه المقاربة في حالات عديدة أبرزها :

  • التلاسيميا

  • فقر الدم المنجلي

  • التليف الكيسي

  • السرطانات المنقولة وراثيا (الثدي، الأمعاء)

  • الحثل العضلي

  • العلاج بمطابقة مستضد الكريات البيضاء البشرية (HLA Match)

 

يعتبر مركز CRGH من السباقين في هذا المجال بالتعاون مع جامعة UCL.

إن مركز CRGH  هو أول مركز في المملكة المتحدة الذي ساهم في إنجاب أول طفل خال من العيوب الجينية المسؤولة عن السرطانات التالية: سرطان شبكة العين، سرطان الثدي، سرطان الأمعاء.

كيف تتم عملية التشخيص الجيني (PGD) ؟

تتم عملية تجميع البويضات و الحيوانات المنوية ثم التلقيح في المختبر، و يسمح للأجنة بالنمو حتى اليوم الخامس أو السادس، ثم تأخذ خزعة (عدد قليل من الخلايا) من كل جنين. ثم تتم عملية التشخيص الجيني في المختبر للتأكد من وجود أي عيب جيني مشخص مسبقا عند الأهل. يتم تجميد الأجنة بعد الخزعة بإنتظار النتيجة.

يتم لاحقا نقل الجنين الخالي من العيب الوراثي إلى الرحم.

 

  

المواعيد لمن هم من خارج المملكة المتحدة:

الرجاء الإتصال علر الرقم 00442078372905 لحجز موعد في مركزنا أو موعد أولي عبر تطبيق الفيديو الخاص بنا أو ال SKYPE.

إختيار جنس الجنين للتوازن العائلي: يهمنا التأكيد أننا نلتزم بالقوانين المرعية في المملكة المتحدة و التي لا تسمح بإجراء تشخيص جنس الجنين لتحقيق التوازن العائلي تعتبر هذه المقاربة غير قانونية.